تواصل معناالرئيسية | English

آخر الأخبار:

بغداد 13/3/2013بنك عراقي اهلي يحوز السبق

2013-03-13

 

علي الملا 

 

بنك عراقي اهلي (يحوز السبق ) في صناعة المال والاستثمار 

خبراء للمشرق : مصرف الشمال يعمل بمعايير عالمية .. وسر نجاحه الادارة المتخصصة والانتشار و الموثوقية 

حاز مصرف الشمال للتمويل و الاستثمار , قصب السبق في صناعة المال و الاستثمار .

وحقق - كما تشير الى ذالك البيانات المالية للمصارف الخاصة - مركزا ماليا متقدما بجدارة بين 35 مصرفا خاصا عراقيا حيث احتل المركز الاول . ويقول خبراء اقتصاديون ومصرفيون متخصصون , ان النمو الكبير الذي شهده نشاط المصرف خلال السنوات الاخيرة انجز تنوعا في القاعدة المصرفية وفي تيسير مستويات من الخدمات باتت تشكل ذراعا ماليا اساسية لقطاعات التشغيل الاستثماري و التنمية الاقتصادية و تطوير سوق العمل بمى يعزز فرص تطوير البنى التحتية للبلد .

عزا خبراء و متخصصون - حاورتهم المشرق - اسباب ذالك الى ان المصرف اعتمد المعاير العالمية في اداء اعماله وتميزه بادارة متخصصة وكفء قادرة على استثمار رؤوس الاموال المودعة في المصرف وجعله قادرا على مواكبة التطور الذي تشهده الصناعة المصرفية في العراق فضلا عن الموثوقية او عامل الثقة الذي تميز به المصرف فيعكس حجم الودائع المالية في المصرف و الملموس في بياناته المعتمدة .

في هذا السياق اكد الخبير المصرفي عبدالعزيز الحسون المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة ان مصرف الشمال اعتمد المعاير العالمية في اداء اعمالة وبهذا قد حاز على هذا المركز المتقدم بين المصارف الخاصة واضاف الحسون في تصريح للمشرق: ان العمل المصرفي يقوم على الالتزام بالمعاير المعروفة في هذا المجال فعندما يلتزم اي مصرف في المعاير فانه بلاشك يحقق النجاح بان يمثل المساحة التي يستحقها في السوق .

واشار الحسون الى ان مصرف الشمال يتميز في مجال استقطابه للودائع ويبدو واضحا من خلال البيانات المالية ان المصرف قد سجل مركزا متقدما في حجم الودائع لديه وهذا يعكس ثقة الجمهور فيه وثقته في قدرة ادارته ادارته لهذه الاموال .

من جانب اخر شدد الاقتصادي باسم جميل انطون نائب رئيس اتحاد الاعمال ان الاعتماد في المصارف الاهلية الناجحة لاسيما مصرف الشمال يكون بشكل رئيس على كفاءة الادارة وحسن استغلال واستثمار رؤوس الاموال المودعة لديه بالاضافة الى انتشار فروع المصرف في معظم محافظات العراق.

وبين انطوان ان مصرف الشمال يعتمد اختيار الزبائن الصادقين والموثوقين مثل شركة اسياسيل واسمنت كردستان.

وتابع انطوان موضحا ان النشاط المصرفي وخاصتا الاهلي منه يبنى على سعة العلاقات و استثمار رؤوس اموال المودعين .

وقال انطون : ان من اهم القضايا التي جعلت مصرف الشمال الاهلي بهذه المكانة المهمة - على سبيل المثال لا الحصر - ان المصرف يعطي رواتب جيدة ويستقطب النخبة الخيرة والمتميزة والمهنية من الموظفين اضف الى ذالك انه ادخل في نظامه التداول الالكتروني بأستخدام الفيزا كارد التي تعد من اهم المسائل المهمة للمستثمر.

ويرى انطون ان اهم العوامل في نجاح مصرف الشمال هو مجلس ادارته لأنه يعد متخصصا وكفءا وتقوده شخصيات لها باع طويل في عالم التجارة و الاستثمار.

وهناك صيغة متداولة في مصرف الشمال فقط كما يقول الخبير انطوان وهي ان جميع الزبائن و العملاء الذين لديهم حسابات جارية في المصرف لا يتم تسجيلهم لا بتزكية خاصة من زبون اخر تؤكد مقدرة هذا العميل .

والى ذالك ارجع الخبير الاقتصادي هلال الطعان اسباب ارتفاع اسهم مصرف الشمال وبعض المصارف الاهلية الى وجود ادارات ناجحة فيها ز

واضاف في لقاء مع المشرق ان تحقيق الارباح في المصارف الاهلية يعود بالاساس على الهيئة الادارية المشرفة على المصارف واتوقع ان الادارة العامة في مصرف الشمال هم ناس كفؤيين ومتخصصين وبالتالي وصلو بالمصرف الى هذه الدرجة في التميز .

وعن سبب اجتذاب مصرف الشمال لرجال الاعمال و المتمولين قال الطعان ان الثقة التي تمكن مصرف الشمال من بنائها مع جمهور المستثمرين هي السبب الرئيس في اختيار المستثمرين لمصرف الشمال .

وتوقع الخبير الاقتصادي هلال الطعان لمصرف الشمال في المستقبل القريب تحقيق ارباح اكبروجلب مستثمرين اكثر وذلك بسبب نجاح التسويق المصرفي فيه بالمقارنة مع المصارف الاخرى .

المشرق بدورها زارت سوق العراق للأوراق المالية واجرت استطلاعا بين المستثمرين وسؤالهم عن اسباب تميز مصرف الشمال بأرتفاع اسهمهم في البورصة العراقية, فأكد المستثمر عادل ابراهيم ان المصرف لديه ارباح بنسبة جيدة قياسا لبقية المصارف وهذا يغري المستثمر .

واضاف ابراهيم ان مصرف الشمال اعطى للمستثمر اكثر من مره اسهما مجانا وهو دائما له الافضلية في السوق ويحافظ على اسهمه . وحتى في حال حصول هبوط في الاسهم فأنه يبقى محافظا ولا يكون نزول اسهمه الا نسبيا .

انما المستثمر مصطفى عبد الرسول ابو شعير فأنه اوعز سبب ارتفاع اسهم مصرف الشمال الى المردود عنده اكثر من بقية المصارف ولديه ارباح فاقت الستين مليار دينار عراقي .

يذكر ان مصرف الشمال للتمويل و الاستثمار حقق ارباحا تشغيلية لعام 2012 قدرها 68.813 بليون دينار عراقي وهي الاعلى كما هو الحال خلال السنوات الاخيرة بالنسبة لعموم المصارف العراقية الخاصة .

الفروع

يتميز مصرف بنك الشمال بتغطية جميع المناطق بفروعه المنتشرة في العراق.


القروض
شمال اون لاين
خدمات الفيزا